آخر تحديث : 2018/10/11

الجمهورية التونسية
وزارة التكوين المهني والتشغيل
المستجدات

السياسة الوطنية


السياسة الوطنية في مجال التشغيل بالخارج


ترتكز السياسة الوطنية في مجال التشغيل بالخارج على تدعيم التعاون مع مختلف البلدان من أجل : 

  • استكشاف فرص عمل جديدة لتوظيف الكفاءات التونسية بالخارج،
  • استيعاب جانب من طالبي الشغل لاسيما منهم خريجي التعليم العالي والتكوين المهني وذلك في ظل المنافسة التي تشهدها الساحة العالمية بين لبلدان المصدرة للكفاءات والخبرات.


وفي هذا الإطار، تعمل وزارة التكوين المهني والتشغيل بالتنسيق مع مختلف الهياكل المتدخلة على تشخيص مكامن التشغيل والفرص المتاحة بالخارج وذلك من خلال :


  •  إبرام اتفاقيات ثنائية في مجال الهجرة والتشغيل بالخارج وذلك قصد إرساء إطار قانوني منظم يراعي مصالح التونسيين الراغبين في الحصول على عمل بالخارج ويمكن من دفع التوظيف بالخارج والحد من الهجرة غير الشرعية.
  • إلحاق مستشاري تشغيل بالقنصليات التونسية بأهم بلدان القبول قصد استكشاف فرص الشغل والعمل على تلبيتها عن طريق الكفاءات التونسية (قطر، السعودية وفرنسا وقطر)،
  • تنظيم قطاع الوساطة في مجال التشغيل بالخارج بإسناد تراخيص لفائدة المؤسسات الخاصة للتوظيف بالخارج ومتابعة نشاطها. وتساهم هذه المؤسسات في معاضدة مجهود الهياكل العمومية في مجال استكشاف فرص التشغيل لفائدة الكفاءات التونسية بالخارج.
  • تطوير الشراكة بين القطاعين العام والخاص في مجال استكشاف عروض الشغل بالخارج.
  • تحسين تشغيلية المترشحين التونسيين للعمل بالخارج ودعم حظوظهم للاندماج بأسواق الشغل العالمية عن طريق التكوين الإضافي في اللغات والمجالات الفنية المستوجبة للغرض.


بحث

هل تضمن شهادة تكوين مهني فرصة شغل ؟

نعم
لا
حسب مستوى الشهادة ونوعية الاختصاص


الفيسبوك

فيديو

الإقتصاد الإجتماعي والتضامني