آخر تحديث : 2018/10/29

الجمهورية التونسية
وزارة التكوين المهني والتشغيل
المستجدات

إعادة تأهيل المركز القطاعي للتكوين في الاكساء والزرد ببنبلة بولاية المنستير

مرحبا >> المستجدات >> إعادة تأهيل المركز القطاعي للتكوين في الاكساء والزرد ببنبلة بولاية المنستير

أخبار سريعة, الصفحة الأولى, التكوين المهني, التشغيل

02/03/2018

قررت وزارة التكوين المهني والتشغيل إعادة تأهيل المركز القطاعي للتكوين في الإكساء والزرد ببنبلة بولاية المنستير باعتماد منهجية تشاركية مع كلّ الأطراف المعنية، وفق ما أعلن مساء يوم الخميس وزير التكوين المهني والتشغيل فوزي بن عبد الرحمان .
وأضاف إثر لقاء جمعه بالمهنيين في قطاع النسيج والاكساء عقد بهذا المركز القطاعي، أنّ فريقا وزاريا سيتحوّل إلى ولاية المنستير وسيجتمع مع الصناعيين لتحديد الاختصاصات الجديدة الممكنة والاتفاق بشأنها وستتواصل الدراسات ثلاثة أشهر يقع إثرها تحديد حجم الاعتمادات التي يمكن تخصيصيها لعملية تأهيل هذا المركز، قائلا إنّ قطاع النسيج استراتيجي في تونس وستعمل وزارة التكوين المهني والتشغيل على إيجاد السبل الكفيلة لتلبية حاجيات الصناعيين في مجال التكوين التي سيضبطونها وسيقدمونها إلى الوزارة.
وأفاد بأنّ الوزارة تواصل حاليا العمل على مشروع قانون جديد لتنظيم مراكز التكوين المهني بالبلاد التونسية، مبينا أنه مشروع تشاركي مع الأطراف الاجتماعية يندرج ضمن تطوير منظومة التكوين المهني.
وذكر أن لوزارته مشروعا كبيرا لتطوير منظومة التكوين المهني يتضمن تنظيم مراكز التكوين المهني حسب مقاربة تشاركية مع المهنيين والمجتمع المدني، معتبرا أنّ هذا المشروع "سيخلق علاقة متينة بين مراكز التكوين المهني والقطاعات الاقتصادية" وفق تقديره.
ووقع الاتفاق حسب وزير التكوين المهني والتشغيل على تشكيل فريق عمل مكوّن من ممثلي وزارة التكوين المهني والتشغيل وممثلي مراكز التكوين المهني والصناعيين والحرفيين في مجال الخشب لبحث المسائل المطروحة في قطاع الخشب وذلك خلال الاجتماع الذي عقد في المركز القطاعي في مهن الخشب بالمنستير وجمع الوزير والمدير العام للوكالة التونسية للتكوين بالمهنيين في قطاع الخشب.
وقال الوزير "ستتم تهيئة موقع معمل سقانص الأثاث بالمنستير كمركز امتياز وريادة في مجال صناعة الخشب والأثاث ولن يكون مقتصرا على التكوين بل سيشمل قاعة عرض للصناعيين والتقنيات الحديثة في صناعة الخشب".
وكان رشيد الزراد عضو المكتب التنفيذي للجامعة التونسية للنسيج والملابس أفاد على هامش زيارة وزير التكوين المهني والتشغيل مساء اليوم لمركز التكوين المهني لمؤسسة سارتاكس بقصر هلال أن الجامعة التونسية للنسيج والملابس ترى أنّ قطاع التكوين المهني يستوجب إصلاحات عميقة وأنّها وجدت تجاوبا كبيرا من وزارة التكوين المهني والتشغيل لابرام إتفاقية شراكة بين الوزارة والجامعة التونسية للنسيج والملابس تستهدف خلق اطار قانوني لتنظيم العلاقة بين الوزارة والصناعيين المنخرطين في الجامعة التونسية للنسيج والملابس الذين يبلغ عددهم حاليا قرابة 800 منخرط.
وقال إن الجامعة ستقترح تكوين لجنة وطنية للتكوين المهني تكون متناصفة بين الصناعيين والوزارة والوكالة التونسية للتكوين المهني للعمل على المستوى الجهوي والوطني لضبط استراتيجية وطنية للتكوين المهني تتكامل فيها أدوار كل من الوزارة والصناعيين في مجال التكوين المهني.

عودة إلى الأخبار >

بحث

هل تضمن شهادة تكوين مهني فرصة شغل ؟

نعم
لا
حسب مستوى الشهادة ونوعية الاختصاص


الفيسبوك

فيديو

الإقتصاد الإجتماعي والتضامني