آخر تحديث : 2018/12/17

الجمهورية التونسية
وزارة التكوين المهني والتشغيل
المستجدات

السيدة سيدة الونيسي كاتبة الدولة للتكوين المهني والمبادرة تتابع تقييم تكوين المكونين في مجال تنمية روح المبادرة

مرحبا >> المستجدات >> السيدة سيدة الونيسي كاتبة الدولة للتكوين المهني والمبادرة تتابع تقييم تكوين المكونين في مجال تنمية روح المبادرة

الصفحة الأولى, أخبار سريعة

11/10/2017

في إطار التعاون بين وزارة التكوين المهني والتشغيل والمنظمة الأوروبية للتكوين ETF، أشرفت السيدة سيدة الونيسي كاتبة الدولة للتكوين المهني والمبادرة الخاصة يوم الأربعاء 11 أكتوبر 2017 بالمركز القطاعي للتكوين والتقنيات التطبيقية في الجلد بمقرين على جلسة عمل تقييمية لبرنامج تكوين المكونين في مجال تنيمة روح المبادرة، وذلك بحضور ممثلي المنظمة في تونس كل من السيدة Maria vittoria Galappi والسيد Florian VADLETZ  والخبيرة Melissa Saadoun  ويهدف هذا البرنامج إلى المساهمة في تحسين تشغيلية خريجي مراكز التكوين المهني من خلال تكوينهم والإحاطة بهم في مجال بعث المؤسسات الصغرى ومساعدتهم على تطوير قدراتهم على الابتكار والتجديد.

 وحضر هذا اللقاء المدير الجهوي للتكوين المهني والتشغيل ببن عروس و رئيس المشروع من الوزارة والمدير العام للمركز الوطني لتكوين المكونين وهندسة التكوين. وعدد هام من المكونين المنتفعين بالدورات التدريبية في مجال تنمية روح المبادرة وعدد من المتكونين.

ويهدف هذا اللقاء إلى تقييم نتائج الدورات التكوينية السابقة في مجال تكوين المكونين في  تنمية روح المبادرة والإعداد لتنظيم  الدورة الثالثة لمنتدى المبادرة المندرج في إطار الإحتفال بالأسبوع العالمي للمبادرة خلال شهر نوفمبر 2017.

وأكدت السيدة سيدة الونيسي كاتبة الدولة للتكوين المهني والمبادرة الخاصة بالمناسبة على أنّ المنظومة الوطنية للتكوين المهني اليوم تتوفر على الكفاءات والبرامج البيداغوجية التي تؤهلها لخلق جيل جديد من الخريجين المؤهلين للمساهمة في إثراء النسيج الاقتصادي الوطني من خلال احداث المشاريع وبعث المؤسّسات المجددة، مبرزة في نفس السياق الدور الهام المنوط بعهدة المكونين والإطار البيداغوجي بمراكز التكوين المهني التابعة لوزارة التكوين المهني والتشغيل، في ترسيخ ثقافة المبادرة لدى المتكونين أثناء دراستهم والإحاطة بهم وتوجيه الراغبين منهم في المبادرة الخاصة نحو مسالك المرافقة والمساندة.

كما ثمّنت السيدة كاتبة الدولة برنامج إحداث نوادي المبادرة الخاصّة بمراكز التكوين المهني بهدف تنمية روح المبادرة لدى المتكوّنين وتشجيعهم على بعث مشاريعهم الخاصّة في مختلف المجالات والإختصاصات، مبينة أنه قد حان الوقت لإرساء ثقافة حقيقية للمبادرة الخاصة وترسيخها لدى الناشئة أثناء تكوينهم ودراستهم داخل مراكز التكوين المهني والمدارس والمعاهد والكليات.

ومن جهتهم بينت  السيدة Maria vittoria Galappi ممثلة المنظمة الأوروبية للتكوين حرص المنظمة على دعم سياسة الحكومة الوطنية في مجال دعم المبادرة الخاصة مؤكدة على حرص المنظمة على دفع التعاون الفني والتقني المشترك مع وزارة التكوين المهني والتشغيل في المجال. 

 

عودة إلى الأخبار >

بحث

هل تضمن شهادة تكوين مهني فرصة شغل ؟

نعم
لا
حسب مستوى الشهادة ونوعية الاختصاص


الفيسبوك

فيديو

الإقتصاد الإجتماعي والتضامني