Skip to main content
A-AA+

محاور الإستراتيجية

ترتكز الإستراتيجية الوطنية للمبادرة الخاصة على ستة محاور وهي على التوالي:

  • تنمية ثقافة المبادرة،
  • تحديد مسار مرافقة متكامل لفائدة الباعثين الشبان،
  • تيسير النفاذ إلى مصادر التمويل،
  • تيسير النفاذ إلى السوق، وذلك من خلال تخصيص جزء من مشاريع الهياكل العمومية لإسنادها إلى الباعثين الشبان في إطار برنامج جيل جديد من الباعثين،
  • تبسيط الإجراءات الإدارّية، خاصة من خلال وضع إطار قانوني خاص بالمبادر الذاتي، بهدف مساعدة المؤسسات الصغيرة ومتناهية الصغر للإنتقال من القطاع غير المنظم إلى القطاع المنظم.
  • حوكمة العمل التشاركي بين مختلف المتدخلين وذلك من خلال وضع قانون ينظم قطاع الاقتصاد الاجتماعي والتضامني.

برامج تنفيذ محاور الاستراتيجية الوطنية للمبادرة الخاصة :

تنمية ثقافة المبادرة

الفئة المستهدفة

كل طالبي الشغل الراغبين في بعث المشاريع.

الأهداف

  • نشر ثقافة المبادرة والتعويل على الذات،
  • دفع نسق إحداث المؤسسات الصغرى والمتناهية الصغر،
  • التعريف بمختلف برامج تكوين ومرافقة الباعثين.

الإنجازات

  • تنظيم حملة وطنية للمبادرة الخاصة،
  • تنظيم أيام جهوية لدعم المبادرة،
  • التعريف بنجاحات الباعثين والتشجيع على بعث المشاريع،
  • تسهيل النفاذ الى التمويل،
  • تمويل 13.211 مؤسسة صغرى وفرّت 16721 موطن شغل.

برنامج جيل جديد من الباعثين

الإطار العام

يندرج برنامج جيل جديد من الباعثين في إطار تنفيذ سياسات وبرامج الهياكل العمومية ودفع التنمية بالجهات وذلك من خلال تخصيص جزء من مشاريع الهياكل العمومية لإسنادها إلى الراغبين في إحداث مشاريع صغرى في المجالات التي تحدّدها الهياكل ذات العلاقة.

الفئة المستهدفة

الراغبين في بعث المشاريع من طالبي الشغل من مختلف المستويات التعليمية المسجلين بمكاتب التشغيل والعمل المستقل.

الأهداف

  • مساعدة الباعثين على إعداد دراسات مشاريعهم ومخططات الأعمال الخاصة بها،
  • تسهيل الحصول على القروض بشروط ميسرة،
  • توفير التمويل الذاتي في إطار الآليات المتاحة،
  • توفير المرافقة في كل مراحل إنجاز المشروع،
  • ضمان السوق للباعثين الجدد لمدة لا تقل عن 3 سنوات.
  • تمكين المنخرطين بالبرنامج من الانتفاع بمختلف خدمات الوكالة الوطنية للتشغيل والعمل المستقل.

قيمة تمويل المشاريع

تبلغ قيمة تمويل المؤسسات الصغرى في إطار برنامج "جيل جديد من الباعثين"150 ألف دينار على أقصى تقدير لكل مشروع، يتم إرجاعها خلال مدّة أقصاها 7 سنوات منها مدّة إمهال بـــ 6 أشهر.

برنامج المبادر الذاتي L’ auto –entrepreneur

وضع إطار قانوني لدفع المبادرة الفردية من خلال تبسيط الاجراءات والشروط بالإضافة إلى دعم الانتقال من القطاع غير المنظم إلى القطاع المنظّم.

الفئة المستهدفة

الراغبين في بعث المشاريع من العاطلين عن العمل أو غير العاطلين،والذين يمارسوننشاطا تجاريا أو حرفيا أو صناعيا أوخدماتيا بما في ذلك الخدمات عن بعد والخدمات المرتبطة بالأنشطة الفلاحية.

الأهداف

بلورة إطار قانوني يمنح الفئة المستهدفة من البرنامج بطاقة "المبادر الذاتي" التي تمنحه جملة من الامتيازات الجبائية والإعفاءات والتغطية الإجتماعيةالتي تسهّل إنتقاله من القطاع غير المنظم إلى القطاع المنظم.

الاقتصاد الاجتماعي والتضامني

الأهداف

  • إعداد الإطار القانوني لقطاع الاقتصاد الاجتماعي والتضامني،
  • إحداث آليات جديدة ومبتكرة في تمويل المشاريع،
  • تطوير آليات التمويل بما يتماشى مع مضمون الادماج المالي لتسهيل التمتع بالخدمات المالية لكل الأفراد والمؤسسات وفقا احتياجاتهم.

المقاربة المعتمدة

تم إعتماد مقاربة تشاركية في إعداد الإطار القانوني للإقتصاد الاجتماعي والتضامني وذلك من خلال الاستئناس بمشروع القانون الذي تقدم به الاتحاد العام التونسي للشغل وبتوصيات مختلف الوزارات المعنية.

المخطط التنفيذي للإستراتيجية

تم يوم 14 ديسمبر 2018 الإعلان عن انطلاق تنفيذ المحاور المصادق عليها في الاستراتيجية الوطنية للمبادرة الخاصة من خلال مخطط تنفيذي يشمل خمسة برامج للمبادرة الخاصة ينطلق تنفيذها بداية من سنة 2019 إلى غاية سنة 2021 وهي على التوالي:

  • برنامجEdupreneuriat : الذي يهدف إلى تنمية ثقافة المبادرة لدى الشباب من الباحثين عن شغل، ويستهدف مليوني شاب وشابة و 6500 طالب في مؤسسات التعليم العالي و7 آلاف تلميذ بالمؤسسات التربوية و 4000 متكون بمراكز التكوين المهني وتكوين 1800 مكوّن في مجال المبادرة الخاصّة.
  • برنامج لــــTake-off : فهو يهدف إلى تمويل اكثر من 4 آلاف مشروع إضافي واحداث اكثر من 10 آلاف موطن شغل ومرافقة اكثر من 2300 صاحب مؤسسة وتوفير 268 مليون دينار لتمويل المشاريع الإضافية وتوفير 21 مليون دينار لمرافقة الباعثين وذلك من خلال وضع آليات لتمويل مرافقة تطور المؤسسات الصغرى الناشطة ولتوفير مرافقة تتماشى و خصوصيات و حاجيات المؤسسات ولتطوير نظام ضمان القروض المسندة للمؤسسات الصغرى و متناهية الصغر ولتنويع العرض المالي وفتح المجال لمتدخلين جدد في مجال تمويل المؤسسات الصغرى ومتناهية الصغر.
  • برنامج New exporter :الذي يهدف إلى مرافقة 516 مصدرا لأول مرة مع تخصيص ميزانية قدرها 40 مليون دينار لمرافقتهم وذلك من خلال وضع برنامج يهدف الى مساعدة الباعثين وخاصّة منهم المصدرين لأول مرة.
  • برنامج CatalySME :الذي يهدف إلى خفض عدد الاجراءات الادارية من 9 الى 4 إجراءات خفض عدد الايام المخصصة لإحداث المؤسسة من 11 الى 7 ايام وتوفير مناخ مؤسساتي وقانوني يساعد الباعث على الانتقال من القطاع غير المنظم الى القطاع المنظم وتنسيق الاستراتيجية الوطنية للمبادرة الخاصّة ضمن هيكل واحد وذلك من خلال وضع آليات مناسبة لتبسيط اجراءات احداث المؤسسات واحداث سجل تجاري موحد عبر الأنترنات.
  • برنامج +Generation:الذي يهدف إلى تمكين المؤسسات الصغرى من صفقات عمومية قيمتها 762 مليون دينار وذلك من خلال مساعدة المؤسسات الصغرى على الحصول على الصفقات العمومية وإدخال مرونة على طريقة إسناد الصفقات العمومية لضمان مشاركة اكبر عدد من المؤسسات الصغرى.

الحملة التحسيسية "انجم"

ماهي الحملة الوطنية "انجم"

هي حملة تحفيزية وتحسيسية تهدف إلى غرس روح المبادرة والتعويل على الذات ودفع نسق إحداث المؤسسات الصغرى باعتبارها محرّكا أساسيا للتنمية والتشغيل والحل الأنجع للتحكم في البطالة و تنويع النسيج الاقتصادي بالجهات.

الإطار العام للحملة

تندرج الحملة الوطنية التحفيزية والتحسيسية "انجم" في إطار تنفيذ الاستراتيجية الوطنية للمبادرة الخاصة في محور تنمية ثقافة المبادرة.

الحملة الوطنية للمبادرة الخاصة "انجم"

الجانب الرقمي

بهدف دعم التواصل مع الشباب من الراغبين في المبادرة الخاصة تم :

  • إحداث منصة رقمية إعلامية موحدة عنوانهاwww.commententreprendre.tn :وهي منصة تفاعلية توفر المعلومة الدقيقة والمشخصة لكل الباعثين وتسهر مصالح الوكالة الوطنية للتشغيل والعمل المستقل التابعة للوزارة على توفير هذه الخدمة للإجابة على كل الأسئلة الجدية للباعثين،
  • إحداث صفحة تواصل إجتماعي عنوانها Innajim للتفاعل الحيني مع كل أسئلة وإستفسارات الباعثين حول مختلف مراحل بعث مشاريعهم من الفكرة إلى الإنجاز.
المرحلة الأولى من الحملة

إستهدفت المرحلة الأولى من الحملة كل الشباب من الباحثين عن الشغل والراغبين في العمل المستقل.

انطلقت المرحلة الأولى من الحملة الوطنية للمبادرة الخاصة "انجم" يوم 30 مارس 2017 بولاية سيدي بوزيد واختتمت يوم 30 أكتوبر بولاية القصرين، بعد أن انتظمت يوم 18 أفريل بولاية المهدية ويوم 21 جوان بولاية منوبة ويوم 20 جويلية بولاية تطاوين ويوم 28 سبتمبر بولاية بنزرت.

وتم خلال هذه الحملة " تدشين فضاءين جديدين للمبادرة بكل من ولايتي المهدية وتطاوين ليصبح العدد الجملي لفضاءات المبادرة التابعة لوزارة التكوين المهني والتشغيل 19 فضاء مبادرة.

وبالتنسيق مع البنك التونسي للتضامن تم اسناد عدد هام من إشعارات الموافقة على تمويل مؤسسات صغرى لفائدة الراغبين في العمل المستقل في الستّة ولايات المعنية بالمرحلة الأولى من الحملة، مع العلم وأن البنك التونسي للتضامن قد وافق على تمويل 13.211 مؤسسة صغرى خلال سنة 2017، وقد وفرت هذه المؤسسات 16.721 موطن شغل، 36.5% من هذه المؤسسات أحدثها العاطلون عن العمل من حاملي الشهادات العليا من خريجي المنظومة الوطنية للتكوين المهني وخريجي مؤسسات التعليم العالي، 48% منها مؤسسات أحدثتها النساء.

المرحلة الثانية من الحملة

إستهدفت المرحلة الثانية من الحملة الوطنية للمبادرة الخاصة "انّجم"كل الشباب الراغب في العمل المستقل وبصفة خصوصية طالبي الشغل من النساء صاحبات أفكار المشاريع ورائدات الاعمال.

لماذا المرحلة الثانية من الحملة توجهتللمبادرة النسائية؟

  • ارتفاع نسبةالسكان من الإناث في سن النشاط،
  • ارتفاع نسبةالبطالة لدى الإناث وبلغت 15.3 % خلال الثلاثي الثالث من سنة 2017.
  • ارتفاع نسبة بطالة الإناث من حاملي الشهادات العليا من 179 ألف سنة 2017 مقابل 50 ألف سنة 2007.
  • ضعف مشاركة المرأة في الحياة العملية.


    المرحلة الثالثة من الحملة 2018-2019

    تم إعداد وتنفيذ وتقييم  المرحلة الثالثة من الحملة خلال 2018-2019

    في جزء أول : حملة تجريبية مع مؤسسة البريد التونسي

    تم تنظيم تجربة نموذجية مع مؤسسة البريد التونسي "انجم" سنة 2018 ،  وقدتم اختيار مؤسسة البريد التونسي لتنفيذ الحملة المشتركة باعتبارها مؤسسة عريقة تتمتع بثقة المواطن التونسي وتتميز بامتداد جغرافي عميق إذ  يتواصل معها المواطنون في كل أنحاء الجمهورية.

    وتم خلال هذه الحملة تكليف البريدين بالمهام التالية :

    الإعلام حول أهداف ومحار الإستراتيجية الوطنية للمبادرة الخاصة،
    التعريف بالحملة الوطنية التحسيسية والتحفيزية "إنّجم"،
    توجيه الراغبين في المبادرة الخاصة إلى مكاتب التشغيل وفضاءات المبادرة،
    توجيه طالبي المعلومة إلى المصادر الرقمية للمعلومات حول المبادرة الخاصة،
    الإعلام حول أهم البرامج والآليات المتعلقة بدعم المبادرة الخاصة التي توفرها وزارة التكوين المهني والتشغيل والبريد التونسي في مجال التكوين والإحاطة والمرافقة،
    توزيع المطويات التي تم إعدادها خصيصا للحملة المشتركة والتي تشمل أبرز البرامج والآليات التي توفرها وزارة التكوين المهني والتشغيل والبريد التونسي لدعم المبادرة الخاصة والتشجيع على العمل المستقل،
     

    تسجيل أسئلة ومقترحات طالبي المعلومة حول المبادرة الخاصة بهدف تقييم المرحلة وتطويرها.

    ومن جهتها تولت الوزارة تنفيذ دورة تكوينية لفائدة البريديين بهدف إطلاعهم على محاور وأهداف الإستراتيجية الوطنية للمبادرة الخاصة والحملة الإعلامية والتحسيسية "انجم".

    كما وضعت وزارة التكوين المهني والتشغيل على ذمة رؤساء مكاتب البريد والبريديين المعنيين بالحملة قائمة مفصلة لشبكة مكاتب التشغيل والعمل المستقل وفضاءات المبادرة بهدف توفير المعلومة والتنسيق عند الضرورة.

    في جزء ثاني : حملة تجريبية مع مؤسسة البريد التونسي

    خلال شهر مارس 2019 تم تنظيم الجزء الثاني من المرحلة الثالثة للحملة تحت شعار "اتكون باش تكون" واستهدفت شباب التكوين المهني من متربصي مراكز التكوين المهني وخريجي المنظومة الوطنية للتكوين المهني بهدف اطلاعهم على كل الفرص المتاحة في مجال المبادرة الخاصة وتشجيعهم على بعث مؤسّساتهم الخاصّة.