Skip to main content
A-AA+

⏪ افتتح السيّد رياض شوّد رئيس ديوان وزارة الشباب والرياضة والإدماج المهني صباح يوم الخميس 01 أفريل 2021 بالعاصمة ورشة تفكير حول موضوع "بلورة أنموذج مركز تكوين مندمج بين المؤسسات" والتي تنظمها الوزارة بالتعاون مع الوكالة الألمانية للتعاون الدوليGIZ، بمشاركة السيد Tobias SEIBERLICH رئيس مشروع التنمية الاقتصادية المستدامة والنهوض بالتشغيل ومنسق المشاريع بالوكالة، والسيدة ألفة فرج المنسقة الوطنية لمشروع "التكوين المندمج مع القطاع الخاصFIESP".
⏪ وحضر الورشة كل من رئيسة الجامعة التونسية للنزل و رئيس الغرفة النقابية الوطنية لمصنعي البلاستيك ومدير عام وكالة التكوين في مهن السياحة وممثل الجامعة التونسية للنسيج والإكساء وممثل الاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية وممثل الجامعة الوطنية للكيمياء،  إضافة إلى عدد من إطارات الوزارة والهياكل تحت الإشراف، وتتواصل أشغال هذه الورشة يومي 01 و02 أفريل 2021.
⏪ وتندرج هذه الورشة في إطار تنفيذ المشروع التونسي الألماني "التكوين المندمج مع القطاع الخاص" الذي انطلق منذ بداية سنة 2020 ويتواصل إلى غاية سنة 2023 ويستهدف ثلاثة قطاعات أساسية وهي السياحة والفندقة والبلاستيك والنسيج.
⏪وتهدف هذه الورشة إلى تبادل الآراء والتفكير في هذا النموذج من التكوين المندمج بين المؤسسات الاقتصادية ومهامه ومشمولاته وتوحيد الرؤية بين مختلف الأطراف المتدخلة في المجال بما يساعد على إثراء أنماط التكوين في المنظومة الوطنية للتكوين المهني.
⏪ وأكد السيد رياض شوّد بهذه المناسبة على أن هذه المبادرة ستساهم في تطوير التكوين بين المؤسسات باعتباره أنموذجا حديثا يتطلب التعمق فيه والتعرف الدقيق على مختلف جوانبه خاصة وأنه سيساهم في خلق ديناميكية في مجال تشغيلية الشباب والرفع من القدرة التنافسية للمؤسسات الاقتصادية وطنيا ودوليا.