Skip to main content
A-AA+

المنظومة الوطنية للتكوين المهني بتونس

تتكون المنظومة الوطنية للتكوين المهني الأساسي والمستمر من عديد المتدخلين من القطاعين العمومي والخاص، ويمثل التكوين المهني مكونا أساسيا من مكونات المنظومة الوطنية لإعداد الموارد البشرية ورافدا من روافد التنمية.

 ويهدف التكوين المهني إلى تأهيل طالبي التكوين وإلى تنمية القدرات المهنية للشغالين، وإلى تمكين المؤسسة الاقتصادية من تحسين أسباب إنتاجيتها والرفع من قدرتها التنافسية و إكساب المتكونين المعارف والكفايات والمهارات اللازمة لممارسة حرفة أو مهنة تستوجب تأهيلا وإلى تحقيق ملاءمة هذه المعارف والكفايات والمهارات مع التحولات الاقتصادية والتكنولوجية وتطور المهن.

وينقسم مجال التكوين في تونس الى قسمين رئيسيين وهما التكوين المهني الاساسي  والمستمر العمومي و الخاص.

التكوين المهني الاساسي العمومي

تؤمن وزارة التكوين المهني والتشغيل الإشراف البيداغوجي على المنظومة الوطنية للتكوين المهني والتي تضم عديد المتدخلين:

  • الوكالة التونسية للتكوين المهني الراجعة بالنظر لوزارة التكوين المهني والتشغيل وهي أهم متدخل عمومي في الجهاز الوطني (بأكثر من 93% من الجهاز العمومي و80% من المنظومة الوطنية)، وتشرف حاليا على 136 مركز تكوين مهني في أكثر من 300 إختصاص.
  • وكالة النهوض بمهن السياحة ، الراجعة بالنظر لوزارة السياحة والصناعات التقليدية، تشرف حاليا على 8 مراكز تكوين مهني تؤمن التكوين في قطاع السياحة والفندقة
  • وكالة الإرشاد والتكوين الفلاحي، التابعة لوزارة الفلاحة والصيد البحري والموارد المائية، تشرف حاليا على 39 مركز تكوين مهني تؤمن التكوين في قطاع الفـلاحة والصيد البحـري
  • وزارة الدفاع الوطني تشرف حاليا على 13 مركز تكوين مهني تؤمن التكوين في عديد القطاعات.

التكوين المهني في القطاع الخاص

يضم قطاع التكوين المهني الخاص حوالي 1100 مؤسسة تنشط في التكوين الأساسي وتؤمن التكوين في جميع القطاعات و2800 مؤسسة تؤمن التكوين المستمر في جميع المجالات، ومنها 234  مؤسسة توفر التكوين في شهائد منظرة. 

هندسة التكوين وتكوين المكونين

يتولى المركز الوطني لتكوين المكونين وهندسة التكوين التابع لوزارة التكوين المهني والتشغيل القيام بمهمتي هندسة التكوين وتكوين المكونين.

ففي مجال هندسة التكوين يقوم المركز بضبط المنهجيات المتعلقة بهندسة التكوين ووضع برامج التكوين المهني والنماذج الجديدة للتنظيم البيداغوجي وتحيينها والمساعدة على تركيزها بمؤسسات التكوين المهني كما يقوم بإنتاج الوسائل البيداغوجية والتعليمية اللازمة لحسن تطبيق هذه النماذج.

كما يتولى المركز وضع مخطّطات التكوين البيداغوجي والتقني والوظيفي الرامية إلى تأهيل ورسكلة إطارات التكوين المهني ومتابعة تنفيذ هذه المخططات وتقييمها، بالإضافة إلى تنظيم الدورات التكوينية التقنية والبيداغوجية لفائدة إطارات قطاع التكوين المهني.

وفي مجال البحث والتجديد يعمل مركز تكوين المكونين وهندسة التكوين على تنمية البحث البيداغوجي للنهوض بالأنماط والمناهج الحديثة للتكوين والمساهمة في إعداد الوسائل البيداغوجية والبحث في ميدان هندسة التكوين والتجديد البيداغوجي في قطاع التكوين المهني.

وفي مجال التعاون الدولي يعمل المركز على تطوير العلاقات بهدف تبادل الخبرات والتجارب والإستئناس بالتجارب المماثلة وخاصة مع الدول الإفريقية.

التكوين المستمر

يساهم التّكوين المستمر في المحافظة على مردوديّة المؤسّسات الاقتصادية والرّفع من الكفاءات والارتقاء بها إلى مختلف مستويات التّأهيل المهني.

ويعمل المركز الوطني للتّكوين المستمر والتّرقية المهنيّة التابع لوزارة التكوين المهني والتشغيل على مساعدة الأفراد والمؤسّسات على تحقيق هذه الأهداف من خلال المهام الموكولة إليه

وتعتمد منظومة الترقية المهنية على معاهد الترقية العليا للشغل وعلى شبكة مؤسسات التعليم العالي ومراكز التكوين المتعاقد معها لتوفير المراحل التكوينية المفضية لشهادات معترف بها.