Skip to main content
A-AA+

في إطار برنامج "جيل جديد من الباعثين" ودعم الشراكة مع المؤسسات الاقتصادية والمجتمع المدني شارك السيد كمال دقيش وزير الشباب والرياضة والإدماج المهني يوم الثلاثاء 22 ديسمبر 2020 بالعاصمة في فعاليات التظاهرة التحسيسية التي نظمتها وزارة التربية بهدف إمضاء عقود إنجاز أشغال الصيانة والتعهد لتطوير البنية التحتية للمؤسسات التربوية مع المؤسسات المحدثة في الغرض. 
وحضر هذه التظاهرة السيد فيصل الزهار مكلّف بمأمورية بوزارة الشباب والرياضة والإدماج المهني ورئيس اللجنة الوطنية المشتركة بين الوزارتين لتنفيذ برنامج "جيل جديد من الباعثين" ومتابعة مدى تقدّم تنفيذه.
وأكّد السيّد كمال دقيش في مداخلته بالمناسبة على أن برنامج جيل جديد من الباعثين يهدف إلى الرفع من نسق إحداث المؤسسات ومساندة الهياكل العمومية والجماعات المحلية والجمعيات والمنظمات غير الحكومية ومؤسسات القطاع الخاص على تنفيذ جزء من المشاريع أو الخدمات المحمولة على عهدتها في مختلف القطاعات.
وذكّر السيد الوزير بأنّ وزارة الشباب والرياضة والإدماج المهني قد سبق وأن تولت الوزارة في إطار تنفيذ هذا البرنامج  إبرام اتفاقيات شراكة مع كل من وزارة التجهيز والإسكان والبنية التحتية لإحداث 204 مؤسسة في مجال صيانة الطرقات التي ساهمت في توفير قرابة 1000 موطن شغل، ومع وزارة الشؤون المحلية والبيئة لإحداث 20 مؤسسة في مجال الخدمات البيئية GREEN STARTUP ممّا مكّن من توفير قرابة 100 موطن شغل، ومع 29 بلدية لإحداث قرابة 76 مؤسسة صغرى وقرابة 400 موطن شغل وقد انطلق تنفيذ الاتفاقيات المبرمة على المستوى المحلي مع البلديات تونس والنفيضة وأريانة ومن المنتظر أن ينطلق نشاط المؤسسات المحدثة بداية سنة 2021. 
أمّا فيما يتعلّق ببرنامج التعاون مع وزارة التربية في إطار برنامج جيل جديد من الباعثين ذات العلاقة بإحداث مؤسسات صغرى تساعد وزارة التربية على تنفيذ جزء من الخدمات المحمولة على عهدتها في مجال الصيانة العادية للمؤسسات التربوية وصيانة التجهيزات الإعلامية والشبكات فقد مكّن البرنامج من إحداث 67 مؤسسة في مجال صيانة المؤسسات التربوية و25 مؤسسة لصيانة التجهيزات الإعلامية ممّا يوفر قرابة 500 موطن شغل.
وقد وفّرت وزارة الشباب والرياضة والإدماج المهني اعتمادات تقدّر بـــــــ 12 مليون دينار لتمويل المؤسسات المحدثة من خلال خط تمويل يتصرّف فيه البنك التونسي للتضامن لفائدة الوزارة.
وصرح السيد الوزير بأنّ الوزارة تُعدّ حاليا اتفاقية تكميلية مع البنك التونسي للتضامن لتأجيل تسديد أقساط قروض المنتفعين بالبرنامج التي حل أجلها خلال الفترة الفاصلة بين شهر مارس 2020 وشهر مارس 2021 مع التمديد في مدة التسديد الجديدة اعتمادا على عدد الأقساط التي تم تأجيلها نهائيا، هذا ولا يترتب عن عملية التأجيل المذكورة زيادة في مبلغ الفوائض التعاقدية الأصلية. كما لا يترتب عنها أي فوائض تأخير.
كما بين السيد كمال دقيش بأن هذه التظاهرة تعدّ حلقة هامة في تنفيذ برنامج "جيل جديد من الباعثين" وستعمل الوزارة بالشراكة مع وزارة التربية على متابعة هذه المشاريع والإحاطة بهم لتجاوز الصعوبات التي قد تعترضهم.