Skip to main content
A-AA+

أدّى السيّد فتحي بالحاج وزير التكوين المهني والتشغيل يوم الجمعة 24 جويلية 2020 مرفوقا بالسيد رئيس الديوان وعدد من رؤساء الهياكل تحت إشراف الوزارة وإطارات الوزارة، زيارة عمل ميدانية إلى ولاية الكاف.
وتضمنت الزيارة الإشراف على جلسة عمل حول واقع القطاع وآفاقه بالمركّب الجهوي للتكوين المهني والتشغيل ولقاء مباشر مع عدد من الباحثين عن شغل بالجهة ومعاينة تقدم تنفيذ عدد من المشاريع.

ولدى اشرافه على أشغال جلسة العمل بالمركب الجهوي للتكوين المهني والتشغيل أكّد السيد فتحي بالحاج وزير التكوين المهني والتشغيل على أنّ الحكومة تحرص على تذليل كل الصعوبات التي تتعرض لها العديد من المشاريع ذات الصلة بقطاع التكوين المهني والتشغيل بهدف الرفع من طاقة إستيعاب المنظومة الوطنية للتكوين المهني بما يوفر مزيدا من فرص التأهيل والإحاطة بالموارد البشرية بما يستجيب لحاجيات النسيج الاقتصادي بالإضافة إلى العمل على الرفع من القدرة التشغيلية لكل الباحثين عن عمل وتوفير المرافقة والإحاطة لكل الراغبين في المبادرة الخاصة.

وأكّد السيد الوزير أن تنفيذ المشاريع المبرمجة بكل من السرس والكاف والدهماني في أقرب الاجال سيسمح بالترفيع في طاقة إستيعاب مراكز التكوين المهني التابعة للوزارة بالجهة خلال سنة 2021، لتبلغ 3300 موطن تكوين عوضا عن 1300 فرصة تكوين متوفرة حاليا.

وقدم السيد المدير الجهوي للتكوين المهني والتشغيل بالمناسبة عرضا متكاملا حول واقع القطاع والمشاريع المستقبلية ونسبة الإنجاز، حيث تتكون منظومة التكوين المهني بالجهة من ستة مراكز تكوين مهني عمومية، خمسة منها تابعة للوكالة التونسية للتكوين المهني وهي المركز القطاعي للتكوين في المعدات الفلاحية بالكاف ومركز التكوين والتدريب المهني بالكاف ومركز التكوين والتدريب المهني بالدهماني ومركز التكوين والتدريب المهني بالسرس ومركز الفتاة الريفية بالسرس، ومركز سادس تابع لوكالة التكوين والإرشاد الفلاحي، ويتكون القطاع الخاص من 30 هيكلا خاصا للتكوين مهني، وتبلغ طاقة الإستيعاب الجملية 1390موطن تكوين.
ومن المشاريع العمومية المتواصلة بقطاع التكوين المهني والتشغيل بولاية الكاف تم التعرض إلى مشروع إعادة بناء مركز التكوين والتدريب المهني بالكاف ووحدة تدريب مهني في قطعة أرض جديدة وقد بلغت نسبة إنجاز المشروع 80 بالمائة، ومشروع إعادة هيكلة مركز التكوين والتدريب المهني بالسرس وبلغت نسبة تقدم الإنجاز 60 بالمائة، ومشروع إعادة هيكلة مركز الفتاة الرّيفيّة بالسرس وإعادة هيكلة المركز القطاعي للتكوين في المعدّات الفلاحيّة بالكاف وإحداث مركز التكوين والتدريب المهني بتاجروين وبناء مبيت واقتناء معدات وتجهيزات التكوين لمركز التكوين والتدريب المهني بالدهماني
وإقتناء قطعة أرض وبناء مقر مكتب التشغيل والعمل المستقل بالدهماني.

و تم خلال الجلسة التأكيد على ضعف الحركية الصناعية بالجهة وقلة عدد المؤسّسات الإقتصادية القادرة على إستقطاب اليد العاملة لا سيما منها الخاصة بحاملي الشهادات العليا، مما انعكس سلبا على عدد عروض الشغل وإمكانيات إجراء التربصات.
كما تم ملاحظة توقف نشاط بعض المؤسّسات الصناعية عن العمل خلال السنوات الأخيرة مما ساهم في تفاقم البطالة داخل معتمديات الولاية.
كما تم تسجيل عزوف الشباب عن العمل في القطاع الفلاحي، الذي يعتمد في جمع المحاصيل المتوفرة على اليد العاملة النسائية.

وفي إطار هذه الزيارة، التقى السيد فتحي بالحاج وزير التكوين المهني والتشغيل بعدد من الشباب من الباحثين عن شغل بولاية الكاف، واستمع إلى مشاغلهم وتطلعاتهم في مجال تطوير مكتسابتهم بهدف الإندماج في الحياة المهنية سواء في إطار العمل المؤجر أو في مجال بعث المؤسسات والعمل المستقل.

وعاين السيد الوزير تقدم تنفيذ المشاريع مؤكدا على ضرورة احترام اجال الإنجاز والايفاء بالتعهدات تجاه الجهة واستعداد الوزارة لتذليل كل الصعوبات.